الجمعة، 9 مارس، 2012

اعتذار شديد

احبتي اصدقائي جميعا
اسعد الله اوقاتكم بكل الخير

اعتذر وبشدة عن غيابي المفاجئ هذا
اعتذر عن عدم متابعة ما تخطه اناملكم الرقيقة
وما تجود به اقلامكم الصادقة
وما تبوح به قلوبكم البيضاء
واعتذر اكثر انني اقلقتكم عليّ ولم ارد على رسائلكم
والاسوء ان لا عذر لدي اقوله لكم
لن اكذب واقل كنت مريضة.... الحمد لله انا بخير
ولن اقول انني اُصبت بمصيبة
 فحياتي كما هي لم يتغير عليها شيء
بل ربما ظروفي اليوم افضل من قبل سنة بقليل 
وافضل من قبل 5 اعوام بكثير
اذن ما الذي يحدث لي؟؟؟
لا اعرف!!!
ليس لدي جواب منطقي لما يحدث معي
غير انني تائهه ولم يعد لدي ذلك الشغف للكتابة
وذلك التوق للتدوين
كل ما ساحاول فعله ...هو العودة
العودة الى حياتي
دعواتكم لي
فانا باشد الحاجة اليها
واشكر من اعماق قلبي كل من سأل عني
احبكم في الله
يا اجمل صحبة

أمل م.أ




الأربعاء، 18 يناير، 2012

أُمنية




آلا يا ليتني ذلكَ المصباح العتيق
على العامودِ الشامخِ أمام دارك
يراقبُك كل الوقت
في ذاهباكِ وإيابك
في الصباحِ  وأنت متجه إلى عملك
يصطدمُ بِك احدُ الصبيةِ
فتتعثرُ خُطواتِك
وترتطمُ بالعامودِ هامتُك
وإذا ما ذات ليلة انقطعت الكهرباء
في محرابكِ
تهرعُ إليه مسرعا لتلتصق بهِ
وتكملُ بشغفِك المُعتاد
قراءةَ روايتُك
وذات غروب  
وأنت عائد متعب من يومكِ
تتكئ عليه
لتستعيدَ شيئا من طاقتكِ
 ثم تكمل طريقك ... فَيَلْفِتُك
انه قد أضاءَ فجأة
تبتسمْ ...غير مُدرك
انه لَمْ يُضئ
إنما اشتعلَ من لوعةِ فرقتك

أمل م.أ

الخميس، 5 يناير، 2012

غرباء ولكن ........


وقفت أمام موظفة المختبر انتظر النتيجة,فجاءت وقالت :مبروك مدام حامل.
وفي تلك اللحظة مرت في رأسي عشرات الأفكار
يا الهي حامل في هذه الظروف !!
صحتي لا تحتمل سواء الجسدية والاهم النفسية
 والوضع المادي المزري ....
بالإضافة إلى أنني لم أكن انوي الحمل أصلا ......
فلدي بنوتة وولدان  الحمد لله نعمة غيرنا يتمناها ... فقطعت حبل أفكاري الموظفة لتقول لي غريبة مدام شكلك مش مبسوطة فقلت لا الموضوع ليس كذلك... فقالت لي يا ستي إن شاء الله يعطيكِ صبي تستندين عليه في كبرك قلت ان شاء الله .
عدت الى البيت اتصلت بزوجي وأخبرته فقال لي خيرا ان شاء الله
وما هي إلا دقيقة ورن جرس الهاتف وإذا بها حماتي فقالت لي مبروك حامل إن شاء الله صبي قلت لها "إلي من الله حياه الله" لكني اريد بنت عشان تكون أخت لبنتي نور ويصبح العدد ولدين وبنتين فقالت بعيد الشر ان شاء الله ولد واغلقت السماعة ,ثم توالت الاتصالات والكل نفس الجملة " ان شاء الله ولد" وأصدقكم القول كبرت الفكرة في رأسي , والله الولد برضو سند لأهله وعزوة أمام الناس خصوصا لنا نحنا الفلسطينيين.

ومرت الأشهر ثقال طوال حتى جاء الوقت الذي نستطيع فيه معرفة جنس الجنين وبدأ الدكتور يتمحص الجهاز أمامه ثم سألني :
كم عندك مدام ؟؟ فأجبته بنت وولدين
فقال لي يعني إذا جاءتكم بنت بمشي الحال تصحبوا متعادلين يلا هيها بنت, قالها بتململ فقلت يا ألاهي حتى الدكتور لم يعجبه أنها بنت ألهذه الدرجة  التخلف حتى  بين نخبة المجتمع موظفة المختبر والآن الطبيب .
فقلت الحمد لله المهم هي بخير , فقال نعم بخير وبصحة جيدة
وطبعا اتصلت بزوجي لأخبره ... فقال الحمد لله المهم ان شاء الله أنتي وهي بصحة جيدة  فقلت نعم الحمد لله وبعد خمس دقائق اتصلت حماتي العزيزة ......
شو أمل صحيح بنت فقلت نعم بنت فقالت يلا بنت بنت وأغلقت الهاتف بدون مع حتى السلامة.

المهم جاء موعد العملية ودخلت غرفة العمليات الباردة جدا قرابة الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم 5\1\2010 وانأ اشعر بداخلي أنني لن اخرج منها بسلام فوضعي الصحي أصبح صعب......
بدأ الأطباء عملهم وبعد قرابة الربع ساعة سمعت صراخ يملئ المكان....
 فقلت لزوجي أريد أن أراها فقالت الممرضة اصبري قليلا ...
وأنا اسمع طفلتي تبكي بشدة , ثم أتت بها الممرضة وطبعا لان يداي مربوطتان لم استطع حملها فقالت لزوجي ضعها قرب قلبي وهي تبكي بشدة وما أن وضعها حتى هدأت وسكنت وعيوني تدمع بغزارة وأنا أراها تشع نورا والله كأنها ملاك هبط من السماء وليست ببشر...
وبدأ الضباب يملئ المكان وأنا اعتقد أن الدموع هي السبب ثم ... صحوت لأجد زوجي فوق راسي يقرأ آيات قران والدموع تتقاطر على وجهي فقلت له لماذا تبكي ماذا حصل فقال حرام عليكِ يا شيخة خوفتينا وقبل أن أجيب بدأ الضباب مرة ثانية وثالثة ولن أطيل عليكم استقر الوضع ونقلوني إلى إحدى غرف المستشفى.

وبدأت الاتصالات تهل علي طبعا أهلي أول المتصلين أمي وأبي أخواتي وإخوتي الأصدقاء الغاليين من عمان الحبيبة ...
ثم رن الهاتف مكالمة من الأردن أيضا وإذا بصوت أنثوي دافئ حنون ... قالت الحمد لله على السلامة أمل ... أجبت الله يسلمك ... وبالرغم من حميمية الصوت شعرت أنني لم أميزه
 فقالت لي ...اعرفتيني؟ فقلت لا اعتقد صراحة مش عارفة ...
 ترى من تعتقدون صاحبة هذا الصوت العذب .

 لن أجعلكم تتحرقون ..إنها نيسانتي صاحبة مدونة نيسان تلك الإنسانة التي عرفتها وقتها من خلال النت ولم أرها بعيوني لكني رايتها بقلبي ...قلبي الذي أحبها جدا وقلبي نادرا ما يخطئ ... تعرفت عليها قبل حوالي السنتان ونصف هي ومجموعة من الاصدقاء حيث كان يضمنا موقع انشأ فيه الصديق والاستاذ والاخ الغالي يوسف صاحب مدونة يوسف صفحة واسماها بيت الغرباء وكنا غرباء في اشياء كثيرة لكن ارواحنا تصادقت وتلاقت من بعيد .
طبعا في أول زيارة لي بعدها إلى الأردن زرت نيسان في بيتها المليء بالحب وأكلت من طعامها الشهي وضحكت معها من كل قلبي ... نيسانتي لن تستطيعي أن تتخيلي ماذا عنت لي مكالمتك تلك  في ذلك اليوم المميز فهي غالية جدا على قلبي يا ارق قلب عرفته واشكر الرب انه أهداني صديقة مثلك في يوم من الأيام ...  طبعا لن أنسى ذكر الغالية خلود صاحبة مدونة tayefhasan 
وأيضا الغالية نور صاحبة مدونة ويبقى الامل واللتان عرفتهما أيضا من خلال النت ثم زرتهما في بيتهما في الأردن أيضا وكانتا مثال للكرم والذوق والأخلاق العالية, سبحان الله كيف يرزقنا الله بأشخاص يكونوا غرباء بالنسبة لنا ثم يصحبوا اقرب من الأقرباء أنفسهم.

وما هي إلا ساعات قليلة إلا وحملت جود طفلتي نعم لقد أسميتها جود وهي أجمل شيء في الوجود اليوم تكمل سنتان... العمر كله يا رب.

سبحان الله وعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا ... عجيبة جدا تلك المشاعر الإنسانية وبالأخص مشاعر الأمومة او الأبوة كيف تتدفق هكذا بشدة كنهر قوي ..تروي كل ما يمر بطريقها ,وتجرف ما علق في نفسك من المشاعر السلبية لتترك بعدها نظيف صافي  نقي مقبل على الحياة في وقت كنت تظن نفسك فقدت القدرة على الحياة فقدت القدرة حتى على الإقبال على أي شيء, فتشعر وكأنك عدت إلى الحياة وانك تستطيع العطاء من جديد تستطيع الجود ... الجود من جديد.


طفلتي  جود
يا أجمل شيء بالوجود
حبي لك ولإخوتك ليس له حدود
قبلك كنت أظن أن الفرح لم يعد موجود
وحضورك نثر في حياتي أزهار و ورود

                              الصورة قبل سنة تقريبا




هاي الصورة لسى طازة
ابل 3 ساعات تقريبا
وجود عم تحاول تفك شعرها
وعلى فكرة بتكره التصوير كتير
مش متلي بموت على الصور


ودمتم جميعا بخير
ربي لا يحرم انسان من زينة الحياة الدنيا
أمل م.أ


الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

شخصيات مستفزة




بداية اقر واعترف وأنا بكامل قواي العقلية أنني إنسانة لست صعبة الاستفزاز فيمكن لموقف أن يكون عاديا عند البعض أن يستفزني وهذا أول اعتراف سجلوه عندكم ستتوالى الاعترافات في هذه التدوينة.

أكثر شخص على وجه الكرة الأرضية يستفزني هو الكذاب واعرف ماذا ستقولون ...مستغربين أن الكذب يستفز كل البشر فأقول لكم يا سادتي الكرام انه ليس الكذب فحسب بل أن هذا الشخص يكذب عليك ... وهو يدرك تماما.... انك تعلم تماما ...انه يكذب ...فلم هذه الوقاحة أو ربما الاستهبال صراحة لا اعرف ماذا اسميه.

أيضا يستفزني الشخص الذي سافر شهرين أو سنة  إلى بلاد العم سام ثم عاد إلينا بقصة شعر جديدة وبعض المال بعد أن نظف الآلاف الصحون هناك ليبدأ بانتقاد كل شيء في حياتنا وكأن الأخ جاء من أفلام المستقبل الأمريكي وتجد لديه هذا الانبهار المطلق بالغرب وأسلوب حياتهم والشوارع والبيوت والحدائق والتعامل والفرق بيننا وبين الأجانب ...الخ حتى لتكاد تصاب بالسكتة الدماغية وهو يتحدث وكأنه كان غائب عنا منذ قرون ثم عاد بعد طوال غياب وقد تفاجئ بطبيعة حياتنا... طبعا هذا الموضوع لوحده يحتاج لتدوينة خاصة به.

أيضا من الشخصيات التي تستفزني بشدة من يسألك سؤال يعتبر من الخصوصيات  وهو يعرف مسبقا الإجابة... بل قد يكون لديه معلومات أكثر منك شخصيا...كأن يسألك مثلا عن مشكلة حدثت لك أو ربما  موضوع يخص الابن الزوج الأخ ..الخ ولأنك تعتبر الموضوع شخصي جد أو ربما أنت محرج من شيء ما, فتحاول التهرب من الإجابة بلطف, فتسقط عليك تلك القنبلة الموقوتة من فمه وهو " يحط عند عينك " بأنه يعلم أن الموضوع انتهى على كذا وانه يعرف الحقيقة ولكنه يريد أن يسمع منك .. بالله عليكم هل بعد هذا استفزاز؟؟؟؟؟؟؟؟

أيضا من الشخصيات المستفزة عندي طبعا ذلك الشخص الذي يقدم النصائح صبح مساء وقد يقول البعض ..أمل انجنت هل يكره احد النصيحة...نعم أنا اكره النصيحة ضيفوها على قائمة الاعترافات ..فانا اكرهها عندما تكون على الفاضي والمليان  بمناسبة ومن غير مناسبة ,نصائح لتربية الأولاد ,للطبخ,معاملة الجار والأقارب,برامج التلفاز المحلات التجارية الرحلات السيارات الإمراض القوانين, التبضع ... الخ - لالالا لا يوجد الخ هنا- أي شيء ممكن يخطر على بالكم يعني لقمان الحكيم لو لسى عايش ممكن يتعلم منهم, والغريبة أن هذه النصائح تطرح بطريقة توحي بالتدخل في حياتنا وبالرغم من هذا تبقى هذه النصائح مقبولة نوعا ما مقارنة بالنصائح الدينية فتجد هذه النوعية تحلل وتحرم على كيفها موضوع أيضا يطول شرحه ارجوا أن تكون الفكرة قد وصلت.

أيضا الشخص الذي لديه دائما قصة على نمط أي قصة أو موقف حدث معك فأحيانا تكون في مجلس فتبدأ برواية موقف غريب أو طريف حدث لك أو لأحد تعرفه وقبل أن تكمل القصة ودون سابق إنذار يقاطعك هذا الشخص باندفاع شديد  بأنه حصل معه موقف اغرب أو أكثر طرافة ويبدأ بسرد قصته مع انه لم يسمع قصتك أصلا وأنت فاغرا فاهك من هذا الأسلوب الغريب وهذا الكم المهول من المواقف التي حدثت مع صاحبنا هذا .. وبالطبع دائما يتكرر هذا الموقف بنفس السيناريو والحوار.. دائما هو جاهز ويقاطعك وفي جعبته عشرات القصص المشابه ولا يسمح لك بإكمال قصة واحدة فقط.

وبما أنني بدأت الموضوع باعتراف فسوف انهيه باعتراف أيضا وهو أنني استفز قليلا من بعض المدونين الذين أكون حريصة على زيارة مدوناتهم باستمرار والمشاركة برأي -الحكيم طبعا- في كل مرة تقريبا بما تخطه أناملهم الساحرة وهم لم يفكروا يوما حتى بزيارة مدونتي المتواضعة أو ربما زاروها مرة على الأكثر,إنني اعتبر هذه المدونة كبيتي من يدخلها ويترك بصمته فيها فقد ترك بصمة في قلبي وأكون حريصة جدا على رد هذه الزيارة لأنني أولا أحب أن أعامل بالمثل وثانيا فإنني اعتبر تبادل الزيارات والآراء هو الهدف الأساس الذي من اجله وأقول عن نفسي وليس بالنيابة عن غيري جئت من اجله إلى عالم التدوين ...فما قيمة ما اكتبه إن لم يسقط عليه ذلك الشعاع الذي تفيض به أعينكم الجميلة وانتم تقرؤون كلماتي فتضيء وتشرق بكم, وتعبرون عن رأيكم الغالي جدا عندي ومهما كان بها, فيزيد هذا في حماستي ويمنحني طاقة ايجابية للمضي قدما إلى الإمام.

أصدقائي الأعزاء هذه بعض الشخصيات التي تستفزني شخصيا حاولت الاختصار قدر المستطاع طبعا هنالك الكثير من الشخصيات المستفزة مثل المنافقين الذين يجعلون القبيح جميل والغبي حكيم والبخيل حاتم الطائي ,أيضا النمامين, المتفلسفين,الشكاكين ... المهم ,أتمنى عليكم أن تشاركوني برأيكم الذي يهمني جدا سواء في هذه الشخصيات أو أي شخصيات أخرى غير مذكورة هنا تستفزكم شخصيا ,لكم مني كل الود ,كونوا بخير جميعا يا رب وعام جديدا ملؤه الخير أتمناه لكم إن شاء الله.

الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

انا والليل والقمر


عندما يسدلُ الليلُ ستائرهِ
بألوانها السوداءِ المخملية
ويُقبل القمرُ مختالا
مرتديا عباءتهُ الفضيةَ
وتأوي الطيورُ إلى أعشاشها
تحتضنُ صغارها برفق وحنيةَ
ويزحفُ الصمتُ بخطاهِ الواثقةَ
يسودُ الهدوءَ الكرةََ الأرضيةَ
تنامُ أعَينُ البشرِِ مطمئنةَ
وعيوني على النومِِ عصيةََ
أبقى وحيدة أنا ها هنا
اجترُ آلامي وأحلامي المنسيةَ
فتعالَ أيها القمرُ نتسامر
اسردْ لي حكايا العشقِِ الخرافيةََ
علني أغفوْ بين يديكَ
فقد سئمتُ الأيْدِي البشريةََ
واتخِذُكَ أيها القمرُ صديقا
ولا يفرقنا سوى رب البريةَ
فأنت يا قمرُ لا تعرفُ الغدرَ
ونحنُ أيدينا بالغدرِ سـخيةَ

***************************** 


اخبرني أيها الليل الطويل بالله عليك
هل تسكن عندك الجراح
ويرجع فيك الذي راح
وتكثر معك الأفراح
ولديك الكلام مباح

أم تُراك أيها الليل العتي
تزيدُ المتيم غرقا
وتزيدُ المتعب قلقا
وتزيدُ الساهر أرقا


أمل م.أ  

الخميس، 1 ديسمبر، 2011

هي و هو ... حوار عقيم




قالت له بصوتها الناعم الحنون وبشيء من الدلع
  حبيبي شفت أمك شو جابت هدية لمرة أخوك عشان البنوتة الجديدة
و دون ان يرفع رأسه وعيناه ملتصقتان بالجريدة
 هو:  لاء يا حياتي شو جابت؟
هي : حلق ذهب بيجنن  " مع التشديد على حرف الجيم"
هو : والله امي ما في منها
هي : طيب بتتزكر شو جابت إلنا لمن اجتنا  سوسو أو حتى أي واحد من أولادنا   
هو : لا والله مش متزكر   
هي : اها حبيبي مش متزكر والا ما بدك تعترف انها ما جابت النا شي
هو : حبيبتي والله العظيم مو متزكر ... بتعرفيني زاكرتي مو متل زاكرتك
كمبيوتر "مع التشديد على حرف الكاف" بعدين يمكن ما كان معها فلوس وقتها
هي : طيب احكيلك شو جابت امبارح امك  لمرة اخوك التاني عشان عمليتها
هو : اها  شو جابت؟
هي : حِرام شتوي تقيل مع بيجاما الها " مع التشديد على حرف الهاء "
هو : الله يطول عمرها امي شو بتحب تعطي وكريمة
هي : اوك حبي طيب بتتزكر وئت الي انا اعملت العملية شو جابتلي
هو : وعيناه  لم ترتفع عن الجريدة
      لا يا عمري انا مش متزكر شو اتعشيت امبارح
هي : ولالالالالالالالا شي " طبعا واضح على شو التشديد"
هو : ...
هي : تنقر باصابعها على الطاولة
هو :  .......
هي :  تزداد اصابعها نقرا ليصبح ضجيجا
يرفع أخيرا نظره من على الجريدة
هو : حبيبتي مالك في شي؟؟
هي :  بدي افهم ليش عمتي بتعمل هيك !!؟
هو  : شو عملت خير فهمني !؟
هي : وقد اصبح صوتها اقل نعومة وراح الدلع
ما انا عم بحكيلك شو أنت مش معي ! ليش امك ما بتجيب النا  هدايا في مناسباتنا 
مع إني  أنا اكتر وحدة بجيب الها هدايا وحتى اسألها ورح تحكيلك صح
هو : يا حبيبتي والله امي بتحبك اكتر وحدة بعدين أنتي بنت أخوها
يعني أنتي إلي لازم اتجيبيلها
هي : اوك حبي انا ما بقصر معها وانت بتعرفني منيح بس ليش هي عم تتعامل
معنا وكأنو هي امريكا و نسوان اخوتك اليهود  وانا المسلمين
ليش ما تعاملنا كلنا متل بعض ... يا بتجيب للكل يا إما بلا 
هو : ههههههههه ما أحلاك وأنتي معصبة وعم تضربي أمثلة سياسية
هي : وقد أصبح صوتها كصفارة الإنذار
  أحمى ما عندي ابرد ما عندك ولا على بالك
هو : يا حبيبتي من عقلك عم تحكي جد أنتي مهتمة بهدية سخيفة  
هاد وأنتي الجامعية المثقفة الواعية شو خليتي للناس المتخلفة
هي : وقد أصبح وجهها يغلي كأنه بركان على وشك الانفجار
شو شايفني انجنيت يعني!؟  شو دخل التعليم بقصص متل هيك ...نعم انا
جامعية متعلمة فهمانة بطيخ مبسمر بس أنا بضل مراة عارف شو يعني مراة
هو : وأحلى مراة بالدنيا  
هي : اتهرب ..اتهرب من الموضوع ...أنت بس فهمني ليش هي بتعمل معي 
انا بالزات هيك  بدي افهم... بس افهم ليش بتجامل الكل الا احنا !؟
هو : حبيبتي أنا صارلي معاكي 13 سنة ولسى مش فاهمك .. بدك ياني افهم ليش
امي عم تعمل هيك ... والله انا ما بفهم بقصص النسوان ... طب احكيلي انتي ما
انتي على الحساب بتفهمي اد بلد
هي : اه طبعا انا بفهم ,,, بس هاي بالزات مش فاهماها
هو: يا عمري لشو هالاهتمام بهدية على الاغلب مش رح تعجبك  
هي : والله مش مهم تعجبني المهم الشعور  " مع التشديد على حرف الراء"
بعدين هاي امك لازم  تكون بتفهم على تصرفاتها  
هو : انا لا بفهم عليها ولا فاهم عليكي وانا اصلا ما بفهم .. حبي خودي هاي فلوس   
 روحي اشتري حلق ذهب وبيجاما وحرام والي بدك ياه وحلي عني منشان الله
هي : مذهولة وبعصبية شديدة
يعني انت بس هاد الي افهمته ! اني بدي هدية وخلص! ...والاهتمام ... الفضول.. الحب 
التبادل... التعامل ...المشاعر ...الاحترام ...المجاملة ... مروا عليك شي !!؟؟
هو:  والله انا وامي وكلنا بنحبك والهدية مش مقياس     
هي : وقد وصلت لمرحلة الانفجار ...  مش مقياس!!! لكان شو هو المقياس عندك 
في هيك حالة ... أنت من طول عمرك هيك لا بتفهم عليي و لابتحب تناقشني 
ولا تاخد وتعطي ولا حتى بتحس فيي 
هو: يا حبيبتي  شو صارلك !؟ مش انتي الي تغاري من نسوان إخوتي وأنتي بتعرفي
انك أحسن منهم بكل شي ...شو بدك بأمي اتجيب هدية وإلا ما تجيب هي حرة أنا
بجيبلك إلي بدك ياه بس خلص سكري هالموضوع
هي : وطبعا خلص انفجر البركان ... أنا !! " مع التأشير بإصبع الشاهد "
فلانة بنت علان خريجة أحسن الجامعات تحكي عني  هيك  ... هلاء انا صرت غيرانة 
أنا !! ... انا  اغار!؟  مين هاي الي انا اغار منها!؟ ... وعلى شو اغار  شو انسيت 
مين انا بنت مين انا .. انسيت المستوى الي كنت عايشتو ببيت اهلي ... وانسيت اديش 
متت لحتى ارضيت فيك ....الخ " الاسطوانة اياها"
هو : اه ه ه  يا ريتك ما رضيتي  
هي : والحمم البركانية تتطاير من وجهها ...  شوووو ..شو عم تحكي ...
 يا سيدي لسى ما فات الأوان  ..........
هو: يا حبيبتي مالك صلي على النبي الموضوع مش مستاهل لا تكبريه
هي: لاء مستاهل ليش ما بدك تفهمني  ليش ما تصارحني ؟
هو: بشو اصارحك شو انا مخبي شي يعني !؟
هي: والله ما بعرف هاي امك وانت ادرى فيها وبتصرفاتها
هو :  خلص بكرة بتصل فيها .... والا احكيلك لاء ما بتصل بروح لعندها وبسألها
وبستفسر منها وبحاول افهملك الموضوع ولالالالالا يهمك 
هي : لاء ما تسألها رح تعرف إني أنا حكيتلك
هو: حاضر متل ما بدك وانسينا من هالموضوع أبوس ايديك
هي : ما صدقت حضرتك ...  ..بعرف أسلوبك حافظته عن غيب ...
أنت ليش ما بدك تتفهم إني إنسانة إلي مشاعر ومهما كنت جامعية وبفهم وما بعرف
شو ... بس ممكن إني اشعر للحظة باشوية غيرة ... بالنهاية أنا مراة بس مو الغيرة 
إلي أنت فاهمها
هو : خلصينا عاد بتغاري والا ما بتغاري ؟
هي : بصوت مدوي كانه انفجار في بغداد
يعني هلا قلبت الموضوع وصار موضوعنا انا بغار... والا ما بغار
طيب وامك .. امك الي ولا بعمرها جاملتنا باي مناسبة  بالله شو اسمو هاد
هو: والله اسمو انه امي الها حق علينا مش العكس
هي : ما اختلفنا بس لشو التمييز والكيل بمكيالين
هو : هههههههههههه
هي : اضحك اضحك مهو انا عم نكت
هو: على وشك أن يشد شعره " مع انه شبه أصلع "
طب شو اعمل فلوس ما بدك احكي معها ما بدك نسكر الموضوع ما بدك
اضحك ما بدك ...يا عالم يا ناس ياااهو ... شو بدها مرتي منشان الله فهموني  
....................................................................................
احبتي القراء ممكن احد منكم  يساعد هذا الرجل ويفهمه ماذا تريد زوجته ..
وممكن  احد منكم يفسر لزوجته تصرفات حماتها.

دمتم بخير

أمل م.أ

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

حُـلـُم




حلم

حَلُمتُ الليلةََ بِِك
أتوَسَدُ إحدى ذراعيك
والقمرُ قد تَسَمَرَ في سمائهِ
أخالهُ قدْ غارَ مِنك
والنجماتُ قدْ تَجمْهِرنَِ من حولِنا
كأنَهُنَ يُنافسنَني عَليك
والفرحُ يَهطلُ علينا كالمطرِ
فتجمعهُ برفق في راحتيك
ترسمُ لي فوقَ الغمامِِ زهرة
فيَقطُرُ شَذاها من بينِ حاجِبيك
أطبعُ فوقَ جبينِك حُبا
فَتُعاتِبُني بِقوة شَفتيك
ارتعشُ قليلا وقد لَسعتني نسمة برد
فَيَتَسَربُ شعاعُ الشمس من وجنتيك
اقتربُ من أذنِك  لأهمس ... اُحبك
فتسبقني بِسرعةِ الضوءِ عَينَيك
تَهُبُ فَجأة رياح عاتية مِن الجنوبِ
تُذكرني بأني ما عدتُ لك... ما عدتُ لك

أمل م.أ